الحويج : الاستثمارات الليبية بالخارج تحتاج إعادة هيكلة

قال وزير المالية والاقتصاد الأسبق، والمستشار الاقتصادي، محمد الحويج، إن الاستثمارات الليبية بالخارج تحتاج إعادة هيكلة كاملة وتحديد أهدافها وتنظيم عملها وفق معايير الصناديق الدولية.

و أوضح الحويج في تصريحات صحفية ، الجمعة، أن المؤسسة الليبية للاستثمار صندوق سيادي للأجيال القادمة ودعم الميزانية العامة أحيانا ، مشيرا إلى أنه الهدف هو استثمار الأموال بحيث تزيد قيمتها.

و أضاف الحويج أن الصندوق يحتاج اعادة هيكلة كاملة وتحديد أهدافه وتنظيم عمله وفق معايير الصناديق الدولية، وتطبيق الحوكمة به ، و وضع نظام وتقييم واختيار للعاملين فيه بحيث يكون الهدف لدخول هذا المكان الكفاءة وليس المكافاءة وتحقيق الهدف بحيث يتراكم رأٍس المال مع وجود صندوق استثماري يسمى بالاستثمار المحلي تساهم فيه المؤسسة

و أشار الوزير السابق إلى أن ديوان المحاسبة هو من يراجع أعمال المؤسسة وباعتبار المؤسسة تعمل في الخارج لا يمنع توفير لها محاسب قانوني خارجي بحيث تكون ميزانيتها للعالم بالدولار ، ومن جهة خارجية لتستفيد من علاقاتها الخارجية فلا يمنع المراجعة من ديوان المحاسبة قانونا ولا يمنع مكتب محاسبة من الدرجة الأولى لمراجعة حسابات المؤسسة واصدار ميزانيتها بالدولار لتكون الواجهة الخارجية في تعاملاتها مع المؤسسات الدولية