الأسهم الأوروبية ترتفع مع بداية العام الجديد بفضل بريكست ولقاحات كورونا

صعدت الأسهم الأوروبية في أول جلسة تداول لهذا العام، إذ عزز الاتفاق التجاري التاريخي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبدء توزيع لقاحات مضادة لفيروس كورونا بأنحاء القارة التوقعات بتعاف اقتصادي قوي.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.2% ليلامس المستويات المرتفعة التي بلغها في فبراير 2020، مع تصدر أسهم التعدين والسفر والترفيه المكاسب.

وصعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.6% في أول يوم تداول له بعد خروج بريطانيا من فلك الاتحاد الأوروبي.

جرى تداول أسهم بنوك بريطانية مثل لويدز وباركليز ونات ويست على انخفاض طفيف. وجنى المؤشر داكس الألماني 1.1% ليكون خلال التداولات دون أعلى مستوياته على الإطلاق، بينما ارتفع المؤشر كاك الفرنسي 1.3%.