الليبية للاستثمار توقع عقدًا مع شركة أرينست وينغ لتدقيق حساباتها عن سنة 2019

وقعت المؤسسة الليبية للاستثمار، عقداً مع شركة (ارينست ويونغ)، معلنة عن انطلاق المرحلة التحضيرية لمراجعة وتدقيق حساباتها الختامية عن السنة المنتهية 2019

وقالت الليبية للاستثمار في بيان لها، عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”، أنه في إطار التزامها بتنفيذ استراتيجياتها لتفعيل الحوكمة والشفافية والإفصاح.

وأطلقت المؤسسة الليبية للاستثمار، ما أسمته بالمرحلة التحضيرية لمراجعة وتدقيق حساباتها الختامية المنتهية في 31 ديسمبر 2019.

وتهدف هذه المرحلة وفق البيان، لتحليل الفجوة واختبار مدى ملائمة القوائم المالية للمؤسسة لسنة 2019 للمعايير الدولية، وجاهزيتها للتدقيق من قبل المراجع الخارجي.

وستقوم شركة ارينست ويونغ Ernst & Young على مدى شهرين متتاليين بإجراء الاختبارات اللازمة للقوائم المالية للمؤسسة عن سنة 2019 وذلك بهدف تقييم الوقت والتكلفة اللازمين لإجراء عملية التدقيق المتكامل وإتمامه وفق أفضل الممارسات الدولية.

وأعرب علي محمود، رئيس مجلس الإدارة والمُدير التنفيذي للمؤسسة الليبية للاستثمار، عن تقديره لهذه الخطوة الإيجابية، التي تضمن الاستمرار والالتزام في نشر الضوابط الأفضل في مجال التدقيق والمخاطر والامتثال وإعداد التقارير، وتعزيزاً لجهود المؤسسة المتواصلة لبناء الثقة مع أصحاب المصلحة من خلال رفع درجات الحوكمة والإفصاح والشفافية، وتحقيق التميز المؤسسي.

جدير بالذكر، أن شبهات كثيرة تلاحق المؤسسة الليبية للاستثمار على مدى السنوات الماضية، وهناك اتهامات كثيرة، بهدر مئات الملايين من الدولارات من أرصدة الشعب الليبي.