في ظل حكم السفارات في ليبيا..صنع الله يبحث مع أوفتشا عودة الشركات الألمانية للسوق الليبية

أعرب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، عن تطلعه إلى التعاون مع شركات النفط الألمانية للاستفادة من خبراتها التقنية في تطوير قطاع النفط الليبي، مشيدًا بدور ألمانيا في مواصلة تقديم الدعم لليبيا.

جاء ذلك خلال استقبال صنع الله، بمقر المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة طرابلس، سفير ألمانيا لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، والوفد المرافق له.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط، عبر صفحتها على «فيسبوك»، إن لقاء صنع الله والسفير الألماني تركز على مناقشة «تطوير سبل التعاون المشترك بين المؤسسة والشركات الألمانية في مجال النفط والطاقات البديلة».

وأضافت المؤسسة أن اللقاء جرى خلاله مناقشة عودة الشركات الألمانية للسوق الليبية، كما تم التطرق باستفاضة إلى مساعي المؤسسة الحثيثة للتقليل من حرق الغاز بحقول شركاتها، والتوجه للطاقات البديلة في توفير احتياجات الطاقة الكهربائية.

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط أن ذلك «يأتي في إطار خططها المستقبلية، التي تسعى لتطبيقها في السنوات المقبلة وفق المعايير البيئية المتعارف عليها عالميًّا».

وأضاف صنع الله أن «المؤسسة اضطرت لخفض معدلات الإنتاج بسبب التسربات الحاصلة وآخرها ما حصل لشركة الواحة للنفط، بتخفيض بلغ 200 ألف برميل يوميًّا»، مؤكدًا حاجة المؤسسة «أكثر من أي وقت مضى للميزانيات الضرورية للقيام بعمليات الصيانة بالمواقع النفطية لمعظم شركات القطاع».

وشدد صنع الله على ضرورة أن يعامل قطاع النفط باهتمام بالغ» لأنه «المورد الوحيد للدخل في البلاد.