عبد الكريم: باشاغا يخطط للسيطرة على مصفاة الزاوية ومجمع مليتة

اعتبر الباحث السياسي الهادي عبد الكريم، أن وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة، فتحي باشاغا يخطط صراحة للسيطرة على مصفاة الزاوية ومجمع مليتة، مذكرا بتغريده للأخير على حسابه بموقع تويتر، أشار فيها إلى “تفاهمات” مع مؤسسة النفط بنية “تأمين القطاع من أي تهديدات أمنية”، حيث لعب على وتر المشاعر قائلا إن الهدف “تعزيز استقلاليته من التجاذبات السياسية، بما يضمن التوزيع العادل للثروة”

وحذر عبد الكريم في تصريحات صحفية، من تطورات خطيرة ستشهدها الساحة الليبية، ما لم يغادر باشاغا طرابلس، وأيضا القيادي المليشياوي أسامة الجويلي، لافتا إلى أنهما لم يتقبلا الخسارة بعدما فشلا في أن يحظيا بموافقة ملتقى الحوار السياسي الليبي، الذي فضّل قائمة رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي، ما يعني أنهما قد يسعيان لتعطيل السلطة الجديدة

ورجحت مصادر متطابقة، أن تشهد الفترة المقبلة تصعيدا كبيرا من باشاغا، ضد ميليشيات الزاوية، التي اتهمها ضمنيا بـ”التخطيط” لعملية جنزور، وما زال الجدل قائما إلى الآن عما إذا كانت محاولة اغتياله حقيقية، أم خدعة من جانبه لإعطائه المبرر لضرب تلك الميليشيات”

وأشارت المصادر إلى الاجتماع الذي عقده باشاغا، مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله، الأحد الماضي، وتناولا فيه صراحة “مسألة السيطرة على خطوط الغاز الطبيعي”.

وذهبت المصادر إلى أن باشاغا لديه النية في انتزاع السيطرة على مجمع مليتة للنفط والغاز الواقع شرقي مدينة زوارة، وأيضا مصفاة الزاوية لتكرير النفط، التي تسيطر عليها مليشيات الزاوية