تغريم خمسة بنوك 3 مليار دولار على خلفية التلاعب في أسعار الصرف في البورصات العالمية

14

لندن ـ أعلنت هيئات رقابة مالية بريطانية وأمريكية الأربعاء عن تغريم خمسة بنوك بمبلغ 2 مليار جنيه استرليني ( 3 مليار دولار) ، عقب أن خلص تحقيق مشترك إلى قيام البنوك بالتلاعب بأسعار العملات في البورصات العالمية .

وبعد بلوغ نسبة التداول للعملات الأجنبية في لندن 40%، سارع وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن إلى توصيف الغرامات على أنها دليل على أنه يجري ضبط التجار المارقين كما يجري القضاء على مخططات التلاعب بالأسواق.

وقال أوزبورن “كل هذا العمل يعني أن العالم يمكن أن يثق في نزاهة الأسواق المالية في بريطانيا” مضيفا “اليوم نتخذ إجراءات صارمة للقضاء على الفساد الذي يمارسه عدد قليل بحيث يكون لدينا نظام مالي يعمل من أجل الجميع”.

وقالت هيئة مراقبة السلوك المالي البريطانية إن التلاعب الذي أثر على أسواق المال التي يصل حجم تعاملاتها اليومية إلى 3 تريليونات جنية استرليني من شأنه ” تقويض الثقة في النظام المالي بالمملكة المتحدة والتشكيك في نزاهتها “.

وقد تم تغريم مصارف رويال بنك أوف اسكتلندا وسيتي بنك و اتش اس بي سي وجى بي مورجان تشيس ويو بي اس . ومازال يتم تحديد قيمة الغرامة المفروضة على بنك باركليز .

وكان مصرف رويال بنك أوف اسكتلندا قد أوقف التعامل مع بعض تجارة العملة على خلفية استخدام غرف الدردشة للتلاعب بأسعار الصرف.

وقال رئيس مجلس إدارة رويال بنك أوف اسكتلندا فيليب هامبتون إن الغرامات هي “تذكير صارخ لأهمية الثقافة والنزاهة في القطاع المصرفي، وسوف يتم الحكم بحق على قوة ردنا.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك، روس ماك إيوان إنه تم تعليق عمل ثلاثة مديرين تنفيذيين ومن المرجح أن تتم معاقبة آخرين.

وأوضح “كان لدينا أشخاص يعملون في هذا البنك لا يعرفون الفرق بين الحق والباطل أو ما هو أسوأ، لا يبالون بالتمييز بينهما ، مضيفا “أن تقول أنا غاضب من هذا السلوك السيئ ينطوي على تهوين للموقف”.