سلامة : نريد أن يترجم قرار وقف إطلاق النار في ليبيا إلي تفاهم سياسي

أعلن المبعوث الأممي للدعم إلي ليبيا، غسان سلامة، الإثنين، إن البعثة الأممية لم تكن تعلم بموعد قرار وقف إطلاق النار المتفق عليه من الجانبين الروسي والتركي، مشددا علي أنهم يريدون أن يترجم وقف إطلاق النار إلى تفاهم سياسي بحيث تعود ليبيا إلى دولة مؤسسات تخدم أبناءها.

وأضاف سلامة في تصريحات صحفية، أن البعثة لم تكون بعيدة عن قرار وقف إطلاق النار، وكانوا على  تواصل الأسبوع الماضي مع الروس والأتراك، والتقوا بسفراء الدول الكبرى وبعض الدول الإقليمية في نيويورك ودفعوا في إتجاه صدور هذه القرار، موضحا أن الهدف من مؤتمر برلين، هو التوصل إلى وقف إطلاق النار، وإنشاء مظلة دولية تحمى أي تفاهم بين الليبيين، مؤكدا أن مؤتمر برلين سيكون على مستوى الرؤساء، و بعد أيام .

وأكد المبعوث الأممي، أن الرئيس الروسي ذكرني في مؤتمر أكد أن كل شيء يجب أن يمر من خلال الأمم المتحدة، كما أن العلاقة الثنائية التركية الروسية لا تتضمن ليبيا فقط، إنما أماكن أخرى مثل سوريا، موضحا أن لا توجد حماسة عند الدول الأخرى لإرسال قوات حفظ سلام إلى ليبيا.

وأشار إلي أنه يجب احترام قرار وقف إطلاق النار من قبل طرفي النزاع، وهناك إمكانية أن تبحث البعثة الأممية في ليبيا عن آلية لمراقبة خروقات وقف النار، وفي حالة حدوث خروقات، فإن البعثة مستعدة أن تلعب دورا في رصد الخروقات والتعبير عنها، مؤكدا أن الأهم هو تشكيل اللجنة العسكرية والأمنية المشتركة التي دعوا إلى إنشائها.

وعن مشاركة الدول في مؤتمر برلين، قال سلامة، إنه كان من الصعب دعوة لكل الدول المعنية، وأعلن موافقته على عدم دعوة ليبيا لحضور مؤتمر برلين، لافتا البعثة منفتحة على كل الأطراف وسيزورون حفتر، ولكن ليس معنى ذلك أنهم متفقون معه في الرأي.