دار “سايمون أند شوستر” تعلن تقديم موعد نشر كتاب يكشف أسرار ترامب العائلية

أعلنت دار نشر سايمون أند شوستر أمس الاثنين إنها ستنشر كتابا يكشف أسرارا عائلية لابنة شقيق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 14 يوليوقبل موعده المتوقع بأسبوعين.

يأتي القرار بعد أيام من إبطال محكمة في نيويورك حكم قاض منع بشكل مؤقت نشر الكتاب بطلب من روبرت ترامب شقيق الرئيس الأمريكي.

ولا تزال المعركة القضائية في أروقة المحاكم لكن ليس من المتوقع أن توقف النشر.

وقالت دار النشر في بيان إنها ستقدم موعد النشر بسبب الإقبال على الطلب والاهتمام الاستثنائي.

والكتاب هو أفضل الكتب مبيعا على موقع أمازون دوت كوم الذي تلقى طلبات شراء مسبقة للكتاب.

وقالت دار النشر  إن”ماري إل.ترامب ابنة فريد ترامب جونيور، تسلط الضوء بقوة على تاريخ مظلم لأسرتها لكي تفسر كيف أصبح عمها الرجل الذي بات الآن يهدد النسيج الصحي والاقتصادي والأمني والاجتماعي للعالم“.

وبحسب مجلة ”ديلي بيست“ الأمريكية، فالكتاب يكشف الكثير من الأسرار العائلية والتي يتعلق أغلبها بالرئيس ترامب وعلاقاته المشحونة مع أفراد عائلته لا سيما اخته الكبرى القاضية السابقة ماريان التي كانت ترفض رئاسته للولايات المتحدة، وأنها كانت تجري محادثات مع مؤلفة الكتاب ماري ترامب أعربت فيها عن أفكار مدمرة بشأن شقيقها.

ويتحدث الكتاب عن قصص مروعة وأخرى مرحة عن دونالد ترامب بحسب المجلة، كما يتحدث عن أسرار الرئيس الضريبية.

كما تتهم مؤلفة الكتاب بشكل مباشر عمها دونالد ترامب وجدها بلعب دور في وفاة والدها في عمر لا يتجاوز 41 عاما حيث توفي نتيجة إدمانه على الكحول، قائلة أنهما فشلا في مساعدة أبيها للابتعاد عن إدمان الكحول.