نقابة معلمي بنغازي تستنكر قرار إدارة الشؤون القانونية التابعة لمجلس النواب

أكد منتسبو نقابة المعلمين في بنغازي خلال اللقاء الذي عقدوه بقاعة معهد 10 مارس بمنطقة سيدي حسين في المدينة، على عراقة النقابة التي تأسست العام 1972 ميلادي بعد نضال قارب ربع قرن من الزمان، وتكلل بإنشاء هذا الجسم المدني النقابي المهم

وألقى معلمو النقابة بيانا بشأن ما صدر عن إدارة الشؤون القانونية بمجلس النواب حول عمل النقابة العامة للمعلمين وفروعها، مشيرين فيه إلى أن نقابة المعلمين عضو مؤسس في اتحاد المعلمين العرب وقد ترأسته ليبيا لمدة عشرين عاما، إضافة لكونها رئيسة اتحاد معلمي العالم الثالث منذ سبعينات القرن الماضي، وعضو مؤسس لاتحاد معلمي الساحل والصحراء الإفريقي، ورئيسة لها منذ خمسة عشر عاما، إضافة لعضويتها في اتحاد معلمي عموم إفريقيا ومنظمة المعلمين الفرنكفونية

و أوضح المجتمعون رفضهم لقرار عدم سريان القانون رقم 23 لسنة 1998م المسير والمنظم لعمل النقابات، الذي أعطى حق عمل بعض النقابات خلال هذه الفترة دون نقابة المعلمين حسب تحليل السيد المستشار القانوني لمجلس النواب غير المخول – حسب وصف البيان – معربين عن كامل أسفهم واستيائهم من هذا القرار

وأكد البيان على حق المعلمين في ممارسة نشاطهم النقابي مشيرين إلى أن هذا الحق كفلته كل التشريعات والقوانين العربية والدولية ومنظمة العمل الدولي؛ آملين في أن يجتاجوا إلى نقل مشاكلهم إلى المنظمات العربية والدولية المعنية بالحقوق والحريات النقابية وحقوق الإنسان

واختتم منتسبو نقابة معلمي بنغازي بيانهم بقولهم، إننا نذكر بأن الدولة الليبية قد وقعت على اتفاقيات الحرية النقابية وحماية حق التنظيم رقم 87 بشأن تطبيق مبادئ حق التنظيم المفاوضة الجماعية ، آملين من مجلس النواب إعادة النظر فيما صدر عن مجلس إدارة الشؤون القانونية التابعة له.