الداخلية الإيطالية: نتعاون مع ليبيا في مكافحة ظاهرة “الاتجار بالبشر”

أفاد وزير الداخلية الإيطالي “ماركو منيتي” بأنه لا یمکن لأحد إلغاء تدفقات الهجرة بل يجب التحکم بھا عبر ادارتها.

وأوضح “مينتي” بأن إيطاليا وصلت،خلال الشهر الثامن على التوالي، إلى نسب سلبية لوصول المهاجرين إليها  من ليبيا، مبينا أن “من يهرب من الحرب يجب أن يأتينا عبر الممرات الإنسانية، التي تنطوي على رحلة واحدة في الشهر.

وأشار “مينتي” بأن مقترحات تجري للتعاون مع الجانب الليبي بشأن مكافحة تجار البشر المتواجدين في ليبيا.

وأضاف “مينّيتي” أن الهجرة مسألة هيكلية ذات طابع عالمي، مشيرا إلى أن إيطاليا استحدثت رؤية جديدة في مجال إدارة تدفقات الهجرة، انفردت بها في البداية، دون مساعدة تُذكر من جانب الاتحاد الأوروبي”، وهي آلية لتنظيم التدفقات، محو كلمة الطوارئ وخفض المهاجرين الوافدين الى بلادنا دون بناء أية جدران.