الجزائر تدعو الليبيين إلى الاقتداء بمسار المصالحة بين الزنتان ومصراته  

دعا رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح، اليوم الأثنين، الأطراف الليبية كافة إلى الاقتداء باتفاق المصالحة بين الزنتان ومصراته، استكمالاً لمسار السلام والوصول إلى الاتفاق السياسي.

وحذر رئيس مجلس الأمة الجزائري، من تفشي آفة الإرهاب وعودة المقاتلين الأجانب وانتقال الجماعات الإرهابية إلى مناطق جديدة، مؤكدا بأن المصالحة الوطنية هي المسار الأمثل والوحيد لحل كافة الانقسامات بالبلاد وتكوين جيش قادرًا على المحافظة على الأمن الليبي ومكافحة الإرهاب، محذرا

وطالب المسؤول الجزائري إلى ضرورة تكثيف العمل من أجل تعزيز الحل السياسي والسلمي للأزمة الليبية، مؤكدا دعم بلاده لمسارات التسوية في ليبيا والتي ترعاها الأمم المتحدة ومواصلتها العمل على تقريب وجهات نظر بين الفرقاء الليبيين، وتشجيعهم على الحوار الشامل والمصالحة ونبذ لغة العنف، وتغليب المصالح العليا لليبيا.