قاتل الأقباط في ليبيا.. أحد المشاركين في معركة خليج سرت

أكدت مصادر أمنية متطابقة، تواجد الإرهابي “المهدي سالم دنقو”، والمكنى بـ “أبو البركات”، ضمن القوة المشاركة والمتحالفة مع إبراهيم الجضران في هجومه على الموانئ النفطية.

وأشارت المصادر، إلى أن “أبو البركات” كان، أيضاً، ضمن المجموعات المسلحة التي قامت باقتحام قلعة سبها (مقر اللواء السادس مشاة) قبل أسابيع.

يذكر أن ” المهدي سالم دنقو” من مواليد مدينة سرت عام 1981، ويعد من العناصر المتشددة التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي، عمل في المحاكم الشرعية التابعة للتنظيم في مدينة الموصل العراقية، كما أنه أحد المشاركين في مذبحة الأقباط المصريين في سرت، وأحد مؤسسي مجموعة متطرفة غير معلنة المسمى، متواجدة في وسط وجنوب الصحراء الليبية، ولها ارتباط مباشر مع التنظيمات الإرهابية في الجزائر والنيجر ومالي، ومنطقة الساحل.