رسالة إلى بعثة الأمم المتحدة وجميع البعثات الدبلوماسية في ليبيا

بعد الاهتمام المتزايد بالأوضاع في ليبيا أمنيا وسياسيا ومجتمعيا تمت ملاحظة تعليقكم على كل شاردة وواردة وكبيرة وصغيرة في ليبيا.

هذا بالإضافة إلى مراجعتكم لقضايا أشخاص لا يستحقون الاهتمام لكونهم قد أجرموا في حق الشعب الليبي سواءً بالقتل أو السرقة أو الكذب عليه.

بينما اللافت للانتباه هو عدم اهتمام بعثة الأمم المتحدة وجميع البعثات الدبلوماسية في ليبيا بقضية الأسير البرئ المهندس الساعدي معمر القذافي والذي صدرت بحقه أحكام بالبراءة منذ ما يقرب من 180 يوما بينما يظل قابعا في أحد سجون المليشيات المسيطرة على حكومة الوفاق والمؤسسات السيادية وذلك بحسب تقرير الأمم المتحدة وتصريحات المبعوث الأممي غسان سلامة، هذا فضلا عن تجاهلكم لرسائل محاميه وأهله وأنصاره التي أرسلوها لكم بخصوصه.

ولا يمكن تفسير ذلك التجاهل إلا بكونه ازدواجية في المعايير التي تتعامل بها البعثة الأممية في ليبيا

فهل ذلك لأن الساعدي أحد أبناء الزعيم الراحل معمر القذافي، وأمرهم وأرواحهم بالنسبة لكم غير مهمة؟؟!!