النفط ينخفض مع انتظار «أوبك» دعم روسيا لقرار خفض الإنتاج

انخفضت أسعار النفط، اليوم الجمعة، مدفوعة بتأجيل «أوبك» اتخاذ قرار نهائي بشأن تخفيضات الإنتاج مع انتظارها لدعم من روسيا، وهي منتج ذو ثقل للخام، والتي أفادت تقارير بأنها لا تريد خفض إنتاجها بأكثر من 150 ألف برميل يوميًا.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد هبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت دون 60 دولارًا للبرميل في التعاملات المبكرة، ثم جرى تداولها عند 59.49 دولار للبرميل منخفضة 57 سنتًا أو ما يعادل 1% مقارنة مع الإغلاق السابق.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 50.98 دولار للبرميل متراجعة 52 سنتًا أو 1%.

يأتي انخفاض الأسعار بعد أن تراجع الخام نحو 3% في الجلسة السابقة، مع إنهاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لاجتماع في مقرها الرئيسي بفيينا بالنمسا أمس الخميس دون الإعلان عن قرار بخفض الإمدادات، لتستعد بدلًا من ذلك لبحث المسألة يوم الجمعة.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر قوله، اليوم الجمعة، إن روسيا تريد خفض إنتاجها النفطي بحد أقصى 150 ألف برميل يوميًا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2019.

ويتوقع محللون أن تقلص «أوبك» إنتاج النفط بقدر أكبر بالمقارنة مع روسيا.

وتضرر منتجو النفط من هبوط أسعار الخام 30% منذ أكتوبر مع ارتفاع الإمدادات في الوقت الذي ضُعفت فيه آفاق الطلب في ظل تباطؤ اقتصادي عالمي.

وزاد إنتاج النفط من أكبر منتجي العالم، «أوبك» وروسيا والولايات المتحدة، 3.3 مليون برميل يوميًا منذ نهاية 2017 إلى 56.38 مليون برميل يوميًا، ليلبي نحو 60% من الاستهلاك العالمي.

وتعادل تلك الزيادة وحدها إنتاج الإمارات وهي عضو كبير في «أوبك».