وليامز: خطاب الكراهية يقوض جهود الوساطة للتوصل لحل للأزمة الليبية

أكدت نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز، أن خطاب الكراهية في الإعلام الليبي يقوض جهود الوساطة للتوصل لحل للأزمة الليبية.

وأوضحت وليامز أن خطاب الكراهية والتحريض والشائعات والمعلومات المضللة والأخبار المفبركة، ليست سوى أمثلة قليلة على المحتوى السائد في وسائل التواصل الاجتماعي في ليبيا، مشيرة إلى أن ذلك الخطاب تسبب بشكل ملحوظ في تمزيق النسيج الاجتماعي في ليبيا.

وأضافت وليامز أنه كلما استمر الوضع على هذا الحال، كلما ازداد الأمر تعقيدًا أمام جهود الوساطة للتوصل لإيقاف دائم لوقف إطلاق النار.

جاء ذلك خلال حضور وليامز ندوة نظمتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمواجهة خطاب الكراهية والتحريض والتضليل في وسائل الإعلام.