علامَ اتفق السراج مع قادة محاور أركانه العسكرية؟!

واصل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة، فائز السراج، عقد جلسات الحوار بحضور رئيس أركانه وآمري المناطق العسكرية.
واوضح المكتب الإعلامي للسراج أن السراج يسعى بموازاة الاهتمام بالحرب ، لإيجاد مخرج من الازمة دون تفريط في المبادئ، ووفقاً للمبادرة التي طرحها في يونيو الماضي، وتقوم على عقد ملتقى ليبي يجمع دعاة الدولة المدنية، الرافضين للاستبداد، يمهد لانتخابات ، يختار من خلالها الشعب حكامه، في إطار دولة مدنية تعددية، مؤكداً أن لا مكان في هذا المسار الديموقراطي لمن تورط في جرائم حرب.
وتطرق الاجتماع إلى مشروع توحيد المؤسسة العسكرية، بحيث تخضع المنظومة العسكرية للقرار السياسي ، وقال إن هذا ما أقره اتفاق الصخيرات ، وهذا هو المتبع في دول العالم ، موضحا أن المجال واسع لتوفير خيارات، من بينها برامج للدراسة والتأهيل والتطوير بالأكاديميات العسكرية وبرامج أخرى للإدماج في الحياة المدنية.