الاتحاد الأوروبي يأسف و”موغيريني” تدين مقتل مهاجر سوداني في ليبيا

عبر الاتحاد الأووربي، الجمعة، عن أسفه لمقتل مهاجر غير شرعي يحمل الجنسية السودانية، بطلق ناري أثناء محاولته الهروب بعد إعادته للشاطئ من جانب خفر السواحل الليبي.

ومن جانبها أدانت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبية “فيديريكا موغيريني” على لسان المتحدثة باسمها “مايا كوسيانيتش” هذا العمل، مؤكدة رفضها لاستخدام الرصاص الحي تجاه العزل.

وحملت ” كوسيانيتش”، السلطات الليبية مسؤولية اجراء تحقيق شفاف ومستقل للكشف عن ملابسات الحادث وتقديم المسؤولين عنه للعدالة ومنع تكراره.

وأوضحت “كوسيانيتش” أن وقوع هذا الحادث لن يؤثر على نهج الاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة، خاصة عندما يتعلق الأمر بتدريب عناصر خفر السواحل الليبي.