الغرياني يدعو بتشكيل جسم عسكري لحماية ما وصفها بمكتسبات الثورة

دعا المفتي المعزول من مجلس النواب الصادق الغرياني، اليوم الثلاثاء إلى تشكيل جسم عسكري من الميليشيات المسلحة يكون تحت قيادة ما تسمى برئاسة الأركان التابعة لقوات حكومة الوفاق غير المعتمدة بهدف حماية ما وصفها مكتسبات الثورة.
وقال الغرياني في بيان إن سبب هذه الدعوة هو غياب وجود كيان وطني قوي لحماية الثورة على حد وصفه، والدفاعِ عن الوطن ومكتسباته، ضد أعداءه الذين استباحوا أرضه وعاثَت مخابراتهم وعساكرهم الأمنية فيه فسادًا، وذلك على حد تعبيره.
وأضاف البيان أن “هؤلاء سلبو الوطن حق القرار في تقرير شؤونه، وانتزعُوا منه سيادته على ترابه، وارتهن ومقدراته للأجنبي، وطمع فيه من لم يكن يحلم يوماً أن يحوم حوله”، فيما وصف حرب الجيش لتحرير طرابلس بالعدوان الغادر المستمر منذ خمس سنوات.
وأوضح البيان أن ما سمته دار الإفتاء بالعدوان الحالي وماقبله نتج عن غياب وجود هذا الكيان الحامي لمكتسبات الثورة، حتى دخلت ليبيا في عجز عن حماية المؤسسات الشرعية المنتخبة، وما ترتب عليه مِن انقسام وأزمات تتفاقم، ودسائس وقهر وسلب للحقوق، ونهب وسرقة للثروات .
وتابع البيان أنه لن تتم حماية ما وصفها بالثورة ولا حماية المقاتلين أنفسهم
إلَّا بتشكيل كيان يجمعهم.
ودعت دار الإفتاء المقاتلين في الجبهات من مدنيين وعسكريين إلى المسارعة بتشكيل ما قالت أنه كيان يجمعهم ليكون صمام أمان لما سمته ثورة فبراير ويعمل على تحقيق أهدافها بحسب نص البيان .