العربي الورفلي: الليبيون لا يعولون على المؤتمرات الدولية

أكد الكاتب والمحلل السياسي الليبي العربي الورفلي، أن الشعب الليبي لا يعول كثيرًا على المؤتمرات الدولية لأنها سبق وعقدت منذ 2012 بدون تحقيق أي نتائج تذكر.

وأوضح الورفلي في تصريح صحفي أن مؤتمر برلين لا يمكن التعويل عليه كثيرا في أن يصل لنتائج إيجابية على أرض الواقع دون التخلص والقضاء على الميليشيات بشكل نهائي، بحسب قوله.

وأشار الورفلي إلى أن المعضلة الأساسية التي يواجهها الشعب الليبي هي معضلة الأمن حيث انتشار السلاح والميليشيات في العاصمة طرابلس، مبينًا أن الشعب الليبي يتوق إلى تكريس وتأكيد المسار الأمني، موضحًا أن هذا المسار الأمني تحققه المؤسسة العسكرية من خلال خوضها معارك شرسة لمحاربة هؤلاء الإرهابيين من أجل تحقيق الأمن للشعب الليبي، بحسب قوله.

وأضاف الورفلي أن المشكلة في ليبيا هي مشكلة أمنية بالدرجة الأولى وليست سياسية، لافتًا إلى وجود أطراف تدعو إلى العودة للمسار السياسي، في ظل عدم وجود أي مسار سياسي منذ اتفاق الصخيرات الذي جلب مجلس رئاسي غير شرعي وغير منتخب شكل وزارة وحكومة وباشر العمل دون انتخابات، مؤكدًا أنه بسبب ذلك لا يوجد أي مسار سياسي حتى نعود له من جديد، بحسب تعبيره.

وتابع الورفلي أن المسار الأمني يسير الآن بخطى ثابتة نحو تحرير العاصمة طرابلس وتحقيق الأمن للمواطن الليبي ثم بعد ذلك يمكن التعويل على المسار السياسي.