المسماري: العملية السياسية في ليبيا انتهت

قال المتحدث باسم الجيش أحمد المسماري، الأربعاء،بأن العملية السياسية في ليبيا انتهت منذ انقلاب “الإخوان” على نتائج الانتخابات عبر عملية “فجر ليبيا”.

وأضاف المسماري، إن المعركة فى ليبيا أمنية وليست سياسية، مضيفًا أن سلاح الجو نفذ عدة ضربات ناجحة على تمركزات القوات التابعة لحكومة الوفاق غير المعتمدة، وأن الطائرات التابعة لسلاح الجو عادت إلى قواعدها، ولا صحة لما يروج له الإعلام المضلل حول إسقاط طائرة تابعة للجيش.

وتابع المسماري بأن وحدات من الجيش تطارد الإرهابيين فى مرزق وأوباري والقطرون.

وأشار المسماري خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، أن قوات الجيش تسير بخطى ثابتة من أجل السيطرة على منطقة العزيزية بالكامل، موضحًا بأن العدو بدأ ينهار أمام ضربات الجيش.

وأكد المسماري أن الجيش أصبح قادرا على ردع كل من يريد المساس بليبيا، وإنه ماض في معركة تحرير ليبيا من الإرهاب.

وحذر المسماري المجتمع الدولي والدول الصديقة والشقيقة من هذا الخطر الدولي الذي سينشأ جراء العدوان التركي على شمال سوريا.