خارجية المؤقتة تدين العدوان التركي على سوريا

أدانت وزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة، اليوم الأربعاء، العدوان التركي العسكري على الأراضي السورية، داعية الجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لمناقشة تداعيات هذا العدوان، والعمل على وقفه فورا.

وأوضحت الخارجية في بيان لها أن العدوان التركي السافر فى الأراضي السورية بتحريك وحدات عسكرية من الجانب التركي للتوغل داخل الحدود السورية الشمالية، وهو ما يعد انتهاكا خطيرا لكافة القوانين والأعراف الدولية وعملا عدائيا وعدوانا غاشما على الشعب والأراضي السورية ينم عن أطماع توسوعية لحكومة أردوغان التركية.

وأضافت أن هذا التدخل السافر اللامسؤول الذي استهدف الأراضي السورية والمدنيين من رجال ونساء وأطفال وشيوخ يهدد بحدوث مجازر ضد الإنسانية وعمليات إبادة جماعية للأقلية الكردية وللشعب السوري ويقوض السلم والأمن الدوليين.

وشددت  الخارجية على رفضها هذا العدوان بشدة الذي جاء بحجج واهية وسبقه التدخل السافر لتركيا في الشؤون الداخلية لليبيا ودعمها للجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة والخارجين عن القانون عبر الطائرات المسيرة والدعم العسكري في انتهاك صارخ لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.