الحكومة المؤقتة تندد بالهجوم التركي على سوريا وتدعو لحماية المدنيين

أدانت الحكومة المؤقتة اليوم الخميس الهجوم التركي على الأراضي السورية ما يعيد للأذهان المخاوف بشأن المجازر وجرائم الحرب

وتؤكد الحكومة المؤقتة في بيان لها ان الهدف من وراء هذه العملية العسكرية الضغط على سوريا لفتح ممرات للإرهابيين المحاصرين هناك تمهيدا لاستجلابهم إلى ليبيا.

وشددت الحكومة على رفضها القاطع للهجوم التركي على سوريا منلاشدة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه حماية المدنيين من المجازر وجرائم الإبادة الجماعية .

وأضاف البيان أن هذا الهجوم يؤكد للعالم كله التدخل التركي السافر في الشؤون الداخلية الليبية ودعمها للإرهابيين والمسلحين عبر الطائرات المسيرة والدعم العسكري في انتهاك صارخ للقوانين والأعراف الدولية .

وطالب البيان المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤوليته تجاه الأمن والسلم الدوليين