باشاغا بعد قصف مبنى يتبع «داخلية الوفاق»: أنا مستمر في خدمة الشعب الليبي

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق غير المعتمدة، إن أحد مبانيها بطريق المطار تضرر بشكل جسيم، لدى استهدافه من قبل طيران حربي ظهر اليوم الخميس، مما أدى إلى الإضرار بالأحياء السكنية المجاورة للمبنى، وإصابة عدد من منتسبي الوزارة، وعدد من المواطنين المدنيين الذين كانوا قرب مكان القصف.

ودان بيان لـ”داخلية الوفاق”، الهجوم، ووصفته بـ”الجبان” لكشفه ما سمته “الغاية الحقيقية من الهجوم على العاصمة”، هو استهداف مؤسسات الدولة، وعدم الاكتراث بحياة المدنيين” وفقاً للبيان. وطمآنت “الوزارة” المواطنين بشأن “استمرارها والأجهزة التابعة والقطاعات الأمنية بأداء واجباتهم تجاه الوطن وفقاً للخطط الأمنية المعتمدة” على حد قولها.

وأكـد وزيـر الـداخلية الـمفوض بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، أن “هـذه الأعـمال الإجـرامية لـن تـثنيه وتـرهبه وسـيستمر فـي خـدمة الـشعب اللـيبي ” على حد قوله. وقـال فـي مـؤتمر صـحفي مـن مـكان الـقصف بإنه “لـن يـكون هـناك مـكـان للـمجرمين” على حد قوله.

واطلعت “ليبيا 24” على صور أرفقتها “داخلية الوفاق” في بيانها، وتضمن تهشيماً بسيطاً لواجهات أحد المباني، دون ما يشير إلى تعرض المبنى إلى “قصف جوي” بحسب البيان.