المفوضية الأوروبية تنفي توقيع اتفاقيات جديدة مع ليبيا بشأن المهاجرين

نفت المفوضية الأوروبية وجود أي مخططات لتوقيع اتفاق مع ليبيا بشأن المهاجرين.

المتحدثة باسم المفوضية أوضحت أن وكالة حرس الحدود وخفر السواحل الأوروبية لا تستطيع التدخل خارج حدود الاتحاد، إلا في حال وجود اتفاقية مع دولة ما. مشيرة الى أن بروكسل لا تزال تعتبر أن ليبيا مكان غير آمن لإعادة المهاجرين إليها بعد انقاذهم في البحر على حد قولها.

ورداً على سؤال يتعلق بالاتفاقية الموقعة بين إيطاليا وليبيا عام 2017 بشأن إدارة الهجرة، والتي قد تُمدد تلقائياً في حال عدم اعتراض الطرفين،   شددت المتحدثة باسم المفوضية على أن الامر يخص دولتي الاتفاقية وحدهما ، مستدركة أن المفوضية لا تمتلك الصلاحيات اللازمة لتحديد الأماكن الآمنة التي يمكن إعادة المهاجرين إليها.

ويأتي الموقف الأوروبي تعليقاً على أنباء تحدثت عن مطالبة الحكومة الإيطالية للاتحاد بدعم إنشاء مراكز فرز لاجئين في ليبيا أو ما يُعرف بـ”النقاط الساخنة”.

وكان الاتحاد قد وقع اتفاقيات مع كل من ألبانيا والجبل الأسود تسمح بتدخل عناصر خفر السواحل وحرس الحدود الأوربية لمساعدة السلطات المحلية على التعامل مع تدفقات المهاجرين.