اليونيسيف تستعرض صدقاتها في ليبيا من يوليو وحتى سبتمبر 2019

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” مكتب ليبيا، السبت، أن القتال الدائر في مدينة طربلس و ما نتج عنه من قصف للمدارس أثر سلبيا على ما لا يقل عن 4915 من طلاب المدارس شهري يوليو وأغسطس.

و أعربت المنظمة ، في تدوينة لها على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك ، عن قلقها حول استمرار العنف في غرب ليبيا وفي طرابلس ، مشيرة إلى نزوح 128150 ما شكل خطر داهما على الأطفال.

وأضافت المنظمة أن الغارات الجوية تستهدف مراكز احتجاز في طرابلس، مشيرة إلى أن استهداف مركز احتجاز تاجوراء في الثالث من يوليو الماضي ما أسفر عن مقتل 53 مهاجراً وإصابة أكثر 130 منهم خلال الهجوم.

وأشارت المنظمة إلى انها و بعد تصاعد العنف في بلدية مرزوق الجنوبية في أغسطس 2019 ، قدمت أربعة مجموعات صحية طارئة لدعم 24000 شخص لمدة ثلاثة أشهر و توزيع 1025 مجموعة من مستلزمات النظافة على 12512 نازح ، من بينهم 2050 طفل.

وشددت المنظمة على أن مجهوداتها الإنسانية تعاني من نقص التمويل، بعجز بلغ 14.8 مليون دولار أمريكي حتى نهاية عام 2019 .

اليونيسيف تستعرض صدقاتها في ليبيا من يوليو وحتى سبتمبر 2019