السراج يحمل الكبير مسؤولية طباعة العملة خارج الأطر القانونية

طالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة، محافظ المصرف المركزي الصديق عمر الكبير، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للمحافظة على استقرار العملة الوطنية، ومواجهة خطر طباعتها خارج الأطر القانونية النافذة.

وقال المجلس في خطاب موجه للكبير نُشر عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن المجلس الرئاسي تدارس الآثار السلبية المترتبة على طباعة النقود التي يقوم بها مركزي البيضاء خارج السياق القانوني الذي حدده قانون المصارف رقم 1 لسنة 2005م، مؤكدًا أن عملية طباعة النقود خارج الإطار الذي رسمه القانون يُعد تقليدًا للنقود الوطنية المتداولة في البلاد، تعاقب القوانين مرتكبيها بجريمة تزييف النقود المنصوص عليها في المادة 326 من قانون العقوبات فضلاً عن آثارها السلبية الخطيرة على الاقتصاد القومي.

ودعى المجلس الكبير للقيام بدوره المناط به قانونًا عملاً بنص المادة الخامسة من قانون المصارف والنقد المشار إليه، إلى التصدي للعملة المزيفة ومنع طباعتها وإصدارها، وتحذير المصارف التجارية من تداولها أو قبولها أو التعامل بها على أي وجه، وتنبيه وتوعية المواطنين لخطورة حيازتها كونها عملة زائفة يعاقب عليها القانون.