الحكومة المؤقتة: اتفاق الدفاع المشترك بين الوفاق وتركيا تحقيق لمآرب إردوغان الاستعمارية

اعتبرت الحكومة المؤقتة، اليوم الأربعاء، أن اتفاق الدفاع المشترك الموقع بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة وتركيا، يهدف لتقويض جهود الجيش في اجتثاث الإرهاب من العاصمة طرابلس وطرد الميليشيات المسلحة منها، على حد وصف الحكومة

وأوضحت الحكومة في بيان لها أنها ترفض مثل هذه الاتفاقيات التي وصفتها بغير الشرعية المبرمة من طرف غير ذي صفة، وتحتاج لمصادقة مجلس النواب المنتخب.

واتهم البيان حكومة الوفاق بالسعي لتحقيق  ما سمتها مآرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاستعمارية وإعانته على تحقيق حلمه في إقامة امبراطورية عثمانية ثانية من خلال الحصول لها على موطئ قدم في ليبيا، على حد تعبير الحكومة.

وطالب البيان من المجتمع الدولي والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة منع هذا التدخل والتحقيق في ما اعتبره كسر تركيا لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن من خلال تزويد حكومة الوفاق بالسلاح.

وأكدت الحكومة في  بيانها أنها في حل من هذا الاتفاق داعية إلى التوقف عن العبث بأموال الليبيين وأرزاقهم لأجل تحقيق مكاسب ومصالح ضيقة على حد نص البيان.