الفيتوري: تركيا تقوم بالاحتيال والتزوير في ليبيا على طريقة العصابات

اعتبر المراقب بالمحكمة الجنائية الدولية مصطفى الفيتوري، أن مذكرتي التعاون بين تركيا والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة هي بمثابة احتيال تقوم به أنقرة وتزوير على طريقة العصابات.

وأضاف الفيتوري في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”  أنه من الضروري إبطال مذكرتي التعاون وإطلاع جميع الليبيين عليهما، متسائلا عن الجهة المخول لها المصادقة على المذكرتين حتى يتحوالا إلى اتفاقات.

ودعا المراقب بالمحكمة الجنائية قضاة ليبيا إلى رفع قضية باسم الليبيين جميعًا تُجرّم الفعل أولاً وتطالب القضاء بإصدار حكم ببطلان المذكرتين، وإبلاغ تركيا بذلك وأن اعتماد أنقرة للمذكرتين يعني وضعها في خانة الدول المحتالة خاصة وأنه لا توجد أي سلطة تشريعية في ليبيا يحل لها توقيع هذا النوع من الاتفاقات حسب تعبيره.

وكان وزير الداخلية  المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا، أعلن الأربعاء الماضي، أن حكومته وتركيا وقعتا مذكرة تفاهم بشأن التعاون الأمني والبحري بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة فائز السراج، موضحا أن هذه المذكرة تتعلق بمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتبادل المعلومات، على حد تعبيره.