الرئاسي يعتبر عمليات الجيش في منطقة السواني إنتهاك للقوانين والمواثيق الدولية

أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة ، القصف الجوي الذي استهدف منطقة السواني في ضواحي العاصمة طرابلس الأحد، وما سبقه من قصف جوي لمنطقة أم الأرانب، مما أسفر عن سقوط ضحايا بينهم أطفال ونساء وخسائر مادية بالبنية التحتية حسب وصف البيان.

و أوضح المجلس في بيان له الإثنين عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” ، أن هذا القصف لن يمر دون رد شديد في ساحات المعركة ، مشيرا إلى أن هذا القصف يضاف إلى سلسلة الاعتداءات المتكررة على الأحياء السكنية والمطارات والممتلكات العامة والخاصة، التي أدت إلى مقتل وترويع المدنيين.

وادعى البيان أن هذه الاعمال تنتهك القوانين والمواثيق الدولية وتتم على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي محملا بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا مسؤولية حياة المدنيين في ليبيا .

وشدد البيان على أن الجهات المختصة في حكومة الوفاق وثقت هذه الاعتداءات ، موضحا انه سيتم التنسيق وستنسق مع المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية لتقديمها إلى العدالة

وجدد المجلس الرئاسي، تأكيده أن غياب الموقف الدولي الحازم والرادع يشجع على مواصلة ارتكاب هذه الانتهاكات ، مشددا على أن قواته ستواصل التصدي للعدوان حتى يتم دحره قريبا على حد وصف البيان.