نيامي تستضيف قمة طارئة لمجموعة الساحل والصحراء غدًا الأحد

تستضيف عاصمة النيجر نيامي، يوم غدٍ الأحد، قمة طارئة لتجمع دول الساحل والصحراء، للتشاور بعد هجوم إيناتيس الدامي في النيجر.

وقال رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا، في مستهل منتدى للحوار السياسي، في باماكو إن النيجر ودعت أمس 71 من جنودها سقطوا برصاص مَن يريدون نشر الفوضى، وغدًا ستعقد قمة تجمع دول الساحل والصحراء، في نيامي للتشاور.

من جانبها أكدت الرئاسة النيجرية أن اجتماعًا لقادة دول مجموعة الساحل الخمس سيعقد الأحد في نيامي؛ لمناقشة المشاكل الأمنية في منطقة المجموعة التي تضم مالي وبوركينا فاسو والنيجر وموريتانيا وتشاد.

وأفاد ناطق باسم الرئاسة التشادية بأن الرئيس إدريس ديبي سيشارك في الاجتماع، لكن أي معلومات بشأن القمة لم تصدر حتى الآن من بوركينا فاسو التي تتولى الرئاسة الدورية للمجموعة.

يُشار إلى أن تجمع دول الساحل والصحراء أسسه الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في طرابلس سنة 1998، لمواجهة التحديات الأمنية التي تواجه تلك الدول.