دي مايو للرئيس التونسي..لا يمكن دعم استمرار ليبيا بدون دول الجوار

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويدجي دي مايو، الإثنين، على دور تونس المحوري في حلّ الأزمة الليبية.

وأكد مايو، خلال لقائه مع الرئيس التونسي قيس سعيد، بقصر قرطاج، أنه لا يمكن دعم الاستقرار في ليبيا دون دور لدول الجوار ومن بينها تونس، مشددا على أهمية إشراك تونس في مؤتمر برلين الذي من المفترض أن يعقد في 19 يناير.

ومن جانبه قال الرئيس التونسي، أن استمرار الوضع الحالي في ليبيا لا يخدم الاستقرار في المنطقة ولا مصالح الدول الصديقة وهو ما يستدعي مواصلة التنسيق والتشاور لإيجاد حل نهائي للأزمة الراهنة.