السعيدي : الجيش الليبي سيستكمل عملياته العسكرية ضد الوفاق

قال عضو مجلس النواب، علي السعيدي، الأربعاء ، إن الجيش الليبي سيستكمل عملياته العسكرية ضد الوفاق غير المعتمدة والقوات الأجنبية الداعمة لها، موضحا أن عندما رضخ الجيش لوقف إطلاق النار برعاية روسيا، كان يهدف لجمع الأسلحة من الميليشيات التابعة للوفاق، الأمر الذي لم يتحقق خلال المؤتمر الذي عقد أمس في موسكو، وعليه ترك المشير حفتر موسكو وعاد إلى البلاد.

وأضاف السعيدي في تصريحات صحفية، أنه لا يمكن ممارسة أي ضغوط على الجيش الليبي أو ليبيا، مؤكدًا أن البلاد لديها سيادتها ولديها العديد من الثروات الطبيعية وشعب يقف خلف جيشه ويرفض التدخلات الأجنبية في البلاد، مؤكدًا أن أي محاولة للضغط على الجيش الذي يسيطر على 95% من البلاد سيقابل بالرفض.

وأكد السعيدي أن حضور المؤتمرات الدولية يمثل رغبة الجيش الليبي في حل الأزمة وتسليم ميليشيات الوفاق غير المعتمدة للأسلحة التي لديها مشيرا إلي أنه لا يمكن إقامة دولة مع وجود ميليشيات مسلحة بداخلها، حسب تعبيره.