روما تعتزم إحياء اللجنة “الليبية -الإيطالية” المشتركة بشأن الهجرة

التقت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورجيزي، الثلاثاء مع وزير الداخلية في حكومة الوفاق غير المعتمدة، فتحي باشاغا،في العاصمة روما لاجراء مباحثات حول الوضع فى ليبيا.

وأكدت لوتشيانا لامورجيزي على أهمية استمرار التعاون مع حكومة الوفاق في ملف الهجرة غير الشرعية، قائله: أنهم جاهزون لمراجعة الاتفاقات المبرمة في هذا الشأن، أنه يجب يكون للاتحاد الأوروبي دور في معالجة هذه الظاهرة،

وأعربت لوتشيانا فى بيان صحفي عن عزم بلادها لإحياء اللجنة الليبية الإيطالية المشتركة، لدراسة والنظر في مطالب حكومة الوفاق غير المعتمدة، موضحه أن بلادها ستقدم المساعدة في تأهيل مراكز إيواء المهاجرين، وحل العقبات التي تواجه الجانب الليبي في تلك المراكز.

ومن جهته قال باشاغا، إن حكومته انتظرت أن تكون مواقف الدول الأوروبية أكثر إيجابية.

أوضح باشاغا على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك جهود مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، والأعباء والتكاليف التي تتحملها الوفاق في هذا السياق، مؤكدا أن خطة تأمين الساحل تحتاج إلى إمكانات كبيرة، ونوه بأن المعالجة في هذا الجانب يجب ألا تؤدي إلى التوطين، وأن فكرة التوطين والسياسة التي وراءها مرفوضة.