الوطنية للنفط: فرنسا طالبتنا بمزيد من الشفافية في توزيع الإيرادات النفطية

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط، الجمعة، أنها اتفقت مع مسؤولين فرنسيين على أهمية الحفاظ على وحدة المؤسسة واستقلاليتها، والمطالبة بإنهاء إقفالات الحقول النفطية.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، الجمعة برئيس دائرة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية كريستوف فارنود، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الحكوميين الآخرين بما في ذلك المبعوث الفرنسي الخاص لليبيا فريدريك ديزانيو.

وأكدت المؤسسة في بيان لها، أن الطرفين ناقشا الوضع الحالي والتبعات الخطيرة لإغلاق منشآت النفط والغاز الليبية، لافتة إلى أن السفارة الفرنسية طالبتها بالتحلي بمزيد من الشفافية في توزيع إيرادات النفط.

وبحسب البيان التقى صنع الله أيضا بالرئيس التنفيذي لشركة توتال باتريك بوياني أثناء تواجده في باريس.،وناقشا الطرفان الآثار الكبيرة المترتبة عن الإقفالات الحالية، بما في ذلك انعكاساتها الدائمة على العمليات وحجم الإنتاج، بالإضافة إلى الخسائر في الإيرادات.