مساعٍ أوروبية لنشر قوة بحرية لتطبيق حظر التسليح في ليبيا

أفادت مصادر أوروبية مطلعة، الجمعة، إن النمسا تواصل عرقلة استئناف العملية البحرية للاتحاد الأوروبي المكلفة بمراقبة الحظر المفروض على إرسال الأسلحة إلى ليبيا، مشيرًا إلى أن اتصالات على أعلى مستوى تجرى لتسوية هذه القضية لكنها لم تسفر عن أي نتيجة حتى الآن.

وأضافت المصادر أن مصدر دبلوماسي أوروبي آخر صرّح بشأن الهدف الجديد الذي كلفت به بعثة الاتحاد الأوروبي التي تحمل اسم صوفيا، مبينًا أن النمساويين يواصلون رفض نشر سفن ويؤكدون أنهم يلقون دعمًا في ذلك.

هذا وكان رئيس الوزراء النمساوي سيباستيان كورتس، صرح لصحيفة ألمانية مطلع فبراير أن عملية “صوفيا” لفرض احترام الحظر على الأسلحة على ليبيا، كانت دائما مهمة إنقاذ وأصبحت مدخلا لآلاف المهاجرين إلى أوروبا.