إشينغر: ألمانيا دورها سلبي في الأزمة الليبية

قال رئيس مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، فولفغانغ إشينغر، الجمعة، إن ألمانيا دورها سلبي في الأزمة الليبية، كونها تقف موقف المراقب للصراع في ليبيا.

وأوضح إشينغر في تصريحات صحفية أن هذا الموقف الذي تتخذه ألمانيا بالنسبة للصراعات في ليبيا وسوريا، يأتي في ظل إطلاق النار والتهديدات وشن الحرب، محذرًا من خطورة ألا تتجاوز السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ما سماه “العبارات الخطابية”.

وأضاف إشينغر أن الدبلوماسية القوية تقتضي التهديد في حالة الضرورة بالوسائل العسكرية، والوسائل العسكرية يتعين أن تكون أداة ضمن عدة في صندوق الأدوات، مشيرًا إلى أنه إذا كان الاتحاد الأوروبي لا يمتلك هذه الوسائل، تتحول الدبلوماسية في أغلب الأحيان إلى “كلام فارغ”.

وافتتح الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير، الجمعة، مؤتمر ميونخ للأمن والذي يُعقد سنويًا، وستتواصل اجتماعاته حتى يوم الأحد بمشاركة شخصيات سياسية عالمية بارزة، ومن المتوقع حضور حوالي 35 رئيس دولة وحكومة في هذا الحدث السنوي في مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا.