جامعة الدول العربية: وجود مقاتلين أجانب في ليبيا أمر «غير مرحب به»

قال مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، الأحد، إن وجود كل المقاتلين الأجانب في ليبيا غير مرحب به من قبل المجتمعين في ميونيخ، مشيرًا إلى أن الجميع يعتبر أن استمرارهم في هذا العمل يُغذي من دائرة الصراع والعنف والمواجهات المسلحة التي تدور في ليبيا.

وأكد  زكي خلال لقاء تليفزيوني، على هامش المشاركة في فعاليات مؤتمر ميونيخ للأمن،  على أهمية العمل على وقف وكسر دائرة الصراع والعنف والمواجهات المسلحة؛ عبر وقف تدفق المقاتلين الأجانب ووقف تدفق السلاح، مشيرًا إلى أن لجنة المتابعة المنبثقة عن مؤتمر برلين ستنعقد بشكل دوري على المستوى الوزاري؛ من أجل متابعة تنفيذ قرارات القمة والتي اُعتمدت في مجلس الأمن بقرار (2510).

هذا، وعقدت لجنة المتابعة الدولية المنبثقة عن قمة مؤتمر برلين حول ليبيا اجتماعًا وزاريًا، أمس الأحد؛ بهدف متابعة تنفيذ مخرجات القمة ودفع مسارات تسوية الأزمة الليبية برعاية الأمم المتحدة، وذلك ‫خلال فعاليات الدورة الـ 56 لمؤتمر ميونخ للأمن.