الحمروش: 17 فبراير عيد محتكرو الفساد ..وذكرى عزاء للأحرار

قالت الدكتورة فاطمة الحمروش، وزيرة الصحة السابقة بحكومة عبدالرحيم الكيب، اليوم الإثنين، إن 17 فبراير عيد للذين انتصروا في احتكار الفساد.

وأضافت في منشور عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أما لبقية الشعب الليبي الحرّ، فهو يوم يستحقّ أن يسجّل كذكرى يعزى فيها بعضنا البعض في أبنائنا البررة الذين صعدت أرواحهم دفاعاً وذوداً عن الوطن الذي أردناه دوماً شامخاً بين الأمم، فأصبح بفعل الأيادٍي الخائنة والعميلة والمسيّرة، مسرحا تتصارع فيه القوى الدولية بالوكالة، وأرضاً فقدت الأمن والسلام”.

وأردفت: “سيظهر الحق وسيزهق الباطل، إنّ الباطل كان زهوقا، وقد دخلوا مزبلة التاريخ من أرذل أبوابها”، خاتمة منشورها بالقول “ما بُنِيَ على الباطل فهو باطل ولا يصحّ إلا الصحيح”.

ويحل اليوم الذكرى التاسعة لأحداث 17 فبراير، التي أدخلت البلاد  في أزمات سياسية واقتصادية وأمنية متلاحقة فى ظل فشل أممى واضح فى إيجاد سبل ناجحة لحل الأزمة التى تعصف بالبلاد منذ ذلك التاريخ، وتكالب عدد من الدول الإقليمية والكبرى على ثروات الشعب الليبى الذى يعانى الأمرّين بسبب السياسات الفاشلة للمجلس الرئاسى.

ومع حلول هذه الذكرى يستذكر الليبيون حالة  الرغد والاستقرار الأمنى والسياسى والاقتصادي، التى كانت تعيشها البلاد في زمن الزعيم الراحل معمر القذافى.