الأعلى للقبائل يدعو أمازيغ زوارة لدعم الجيش والالتحام بقواته

دعا المجلس الأعلى لمشائخ وأعيان القبائل الليبية، الخميس، الأمازيغ بمدينة زوارة، إلى الإعلان عن التحامهم بإخوتهم في الجيش.

وقال المجلس في بيان له إنه يؤكد باستمرار على أهمية اللحمة الوطنية والتي طالما كانت عاملا قويا ومهما في ترسيخ أواصر العلاقات الوثيقة التي تربط كافة أبناء الشعب الليبي في مختلف المناطق والمدن.

وطالب المجلس مكون الأمازيغ في منطقة زوارة خاصة والجبل الغربي عامة، بكتابة الموقف الصحيح من التاريخ والذي طالما سطره ذلك التاريخ لهم على مر العصور في كل معارك الشعب الليبي ضد الغزو العثماني والإيطالي، وأن لا ينجروا وراء خطط الإخوان المفسدين والأتراك المحتلين ويطمأنوا إلى أن إخوتهم من جنود وضباط وضباط صف بالجيش الذي يضم كل مكونات الشعب الليبي هم أبنائهم ولاهدف لهم إلا تحرير الوطن من محتليه، بحسب نص البيان.

وتعهد المجلس ببذل كل مساعي التواصل مع الجيش وكافة مشائخ وأعيان المناطق المعنية من أجل المحافظة على الأرواح والممتلكات والمواثيق تحقيقا للوئام والسلم الاجتماعي الذي يؤسس لبناء دولة ديمقراطية آمنة ومستقرة، وفقًا للبيان.

بسم الله الرحمن الرحيمدعوة المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية الى أخوتهم الأمازيغ بمدينة زوارةإن المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية وهو يؤكد باستمرار على أهمية اللحمة الوطنية والتي طالما كانت عاملا قويا ومهما في ترسيخ أواصر العلاقات الوثيقة التي تربط كافة أبناء الشعب الليبي في مختلف المناطق والمدن.وترسيخا لهذه العلاقة التي كانت قواعدها تتعاضم كلما تعرض الوطن لهجمات الغزاة على مر التاريخ مما يزيد كل مكونات الشعب الليبي من عرب وأمازيغ وتبو وطوارق مواثيق أواصر التحالف والعلاقة بينهم في مواجهة الأخطار التي يتعرض لها الوطن، فإن المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية وهو يتابع تقدم القوات المسلحة في مواجهة المرتزقة المستجلبة والإستعمار التركي يدعو أخوة الوطن من مكون الأمازيغ في منطقة زوارة خاصة والجبل الغربي عامة كتابة الموقف الصحيح من التاريخ والذي طالما سطره ذلك التاريخ لهم على مر العصور في كل معارك الشعب الليبي ضد الغزو العثماني والأيطالي، وأن لاينجروا وراء خطط الإخوان المفسدين والأتراك المحتلين ويطمأنوا الى أن إخوتهم من جنود وضباط وضباط صف بالقوات المسلحة التي تضم كل مكونات الشعب الليبي هم أبنائهم ولاهدف لهم إلا تحرير الوطن من محتليه، وليعلن أخوتنا من الأمازيغ التحامهم بأخوتهم في القوات المسلحة بكل الثقة في إحترام حقوق المواثيق الإجتماعية التي تربط أبناء الشعب الليبي وفي وحدات القوات المسلحة التي تضع كل الإعتبارات الإجتماعية للمجتمع الليبي في اعتباراتها بما تؤكده قيادة الجيش في لقاءاتها بالقبائل.وإذ يوجه المجلس هذه الدعوة لأخوة الوطن من مكون الأمازيغ في مدينة زوارة وكافة مناطق الجبل الغربي فإنه يتعهد ببذل كل مساعي التواصل مع القوات المسلحة وكافة مشايخ وأعيان المناطق المعنية من أجل المحافظة على الأرواح والممتلكات والمواثيق تحقيقا للوئام والسلم الإجتماعي الذي يؤسس لبناء دولة ديمقراطية آمنة ومستقرة.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية

Posted by ‎المجلس الاعلى للمشائخ واعيان ليبيا‎ on Thursday, March 26, 2020