بحضور مندوبين عن السراج وحفتر…اجتماع دولي في مالطا لتقاسم الكعكة الليبية

أفادت مصادر مطلعة بأن أطراف النزاع في ليبيا وداعميهم عقدوا اجتماعا في جزيرة مالطا لتقاسم الكعكة الليبية.

وأوضحت المصادر أن الاجتماع شهد حضور وفود من الولايات المتحدة وروسيا وتركيا وقطر، فضلا عن مندوبين يمثلون  رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة فائز السراج، وآخرين يمثلون حفتر.

وبينت أن الهدف من الاجتماع هو بداية مرحلة جديدة في تاريخ ليبيا تقوم على تقاسم البلاد وثرواتها بين أطراف النزاع وداعميهم، وتحديد نطاق سيطرة كل طرف.

وأضافت المصادر أن الاتفاق الذي يستند على تفاهم سابق جرى بين الأتراك والروس يضعف الجيش ويجهض تقدمه وانتصاراته التي حققها على الأرض في طريق تحرير طرابلس، ويجعله رهينة لتفاهمات دولية.

وأردفت المصادر أن مروحية قطرية أقلت ممثلي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بينما أقلعت طائرة تقل مندوبي حفتر وعادت إلى ليبيا بعد وصولها إلى مالطا ثم تحركت في اتجاه مالطا مرة أخرى ما يشير إلى تردد ممثلي حفتر في الموافقة على هذه الاتفاقية المشبوهة.