بريطانيا تعرب عن قلقها العميق من تصاعد القتال في ليبيا وتأثيره على المدنيين

أعرب وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيمس كليفرلي، الأحد، عن قلق بلاده العميق إزاء تصاعد القتال في ليبيا وتأثيره على المدنيين.

ودعا كليفرلي في رسالة لوزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة، محمد سيالة، جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى المشاركة على وجه السرعة في مفاوضات وقف إطلاق النار، مؤكدا أن بلاده ملتزمة تمامًا بمساعدة ليبيا على رسم طريق الاستقرار، معربًا عن أمله في أن تكون مناسبة عيد الفطر المبارك فرصة لعيش حياة مزدهرة وسلمية في ليبيا.

وكان السفير الأمريكي، ريتشارد نورلاند، قد أكد في وقت سابق، خلال اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة، فائز السراج، على ضرورة أن تنتهي المعارك في طرابلس، حتى يمكن للقادة الليبيين المستعدين لوضع أسلحتهم جانبا أن يجتمعوا في حوار سلمي.

هذا وتشهد ليبيا تطورات كبيرة على المستوى الميداني في الآونة الأخيرة، لاسيما بعد سيطرة قوات الوفاق بدعم تركي على مناطق في غرب ليبيا، واحتدام المعارك في محاور العاصمة طرابلس، التي تتعرض أحيائها لقصف مستمر يسفر عن سقوط قتلى وجرحى، مما تسبب في أزمة إنسانية يعيشها أهالي طرابلس نتيجة انقطاع المياه والكهرباء، كما أن إجراءات مكافحة كورونا تزيد من معاناة المدنيين في العاصمة.