توثيق مقتل 7 عناصر من المرتزقة السوريين وأسر آخرين في ليبيا

أكد ما يعرف بالمرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، أنه وثق مقتل 7 عناصر في صفوف المرتزقة، وأسر آخرين خلال المعارك الدائرة على محاور عدة داخل ليبيا.

وقال المرصد إن حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا، ارتفعت إلى 318 مرتزقًا بينهم 18 طفلا دون سن الـ 18، لافتًا إلى أنه من ضمن القتلى قادة مجموعات ضمن تلك الفصائل.

وكان مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، قد أكد الثلاثاء الماضي، أن عملية نقل المرتزقة السوريين للقتال في ليبيا لم تعد سرية، وتجرى بشكل علني وفي العلن، مضيفًا أن حافلات تقل المرتزقة خرجت من عفرين السورية، مدعومة بما يسمى الجيش الوطني الموالي لأنقرة الأحد الماضي، وجرى وداعهم في ساحات المدينة في مشهد احتفالي.

وأكد عبد الرحمن أن 120 مقاتلا انضموا إلى نحو 3300 كانوا في معسكرات التدريب ليصبح الرقم 3420 عنصرا على الأقل بينهم أطفال وصلوا معسكرات التدريب، لافتًا إلى أن نحو 9000 مقاتل وصلوا ليبيا، وأن عملية النقل مستمرة بدون توقف وسط معلومات عن ارتفاع الخسائر البشرية دون أن تصل جثثهم إلى سوريا.

ولفت عبد الرحمن إلى إن تركيا غيرت من أساليبها في إقناع المقاتلين السوريين للذهاب إلى ليبيا، موضحًا أنها سابقا كانت ترغبهم بالمكاسب المالية والامتيازات أما الآن فهي ترهبهم عبر فتح سجلات قادة تلك الفصائل والمقاتلين الرافضين الذهاب إلى ليبيا التي تحتوي الكثير من الانتهاكات.