وحدات تابعة للجيش تتحرك من بنغازي باتجاه محاور القتال

أفادت مصادر إعلامية، الأحد، بتحرك وحدات تابعة للجيش من مدينة بنغازي، باتجاه محاور القتال لتعزيز قوات الجيش في معاركه الرامية للسيطرة على كامل التراب الليبي.

وأوضحت المصادر أن إحدى سرايا الكتيبة 128 مشاة تتجه للالتحاق بقوات الجيش في محاور القتال، بأحدث عتادها وتجهيزاتها.

وأظهر تسجيل مصور آليات تابعة للكتيبة 128 مشاة لحظة تحركها من بنغازي لدعم صفوف قوات الجيش، في دحر الجماعات المتطرفة.

هذا وكانت قوات الجيش قد استعادت السيطرة على معسكر اليرموك (32 المعزز) جنوب العاصمة طرابلس، وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش إن الجيش أوقع قوات الوفاق في كمين محكم، السبت، من خلال استدراجهم داخل المعسكر واستهدافهم، مشيرة إلى سقوط عدد كبير من القتلى في صفوف قوات الوفاق، لافتة إلى تمكن الجيش من أسر 12 مرتزقًا سوريًا خلال هذا الكمين.

من جانبه قال الناطق باسم الجيش، أحمد المسماري، الأحد، إن الأداء الباهر الذي أظهرته قوات الجيش في محاور طرابلس، السبت، ناتج عن التدريب المتقدم وشجاعة وبسالة هذه القوات على مستوى القيادات والتنفيذ وما تحلت به من ضبط وربط وطاعة عمياء، مؤكدًا أن ثمار التخطيط الجيد للمعركة بدت واضحة في إدارة المعركة على المستويين الاستراتيجي والتكتيكي بما يضمن تنفيذ المهام والواجبات المترتبة على أمر العمليات العام للحرب على الجماعات التكفيرية المتطرفة.