المقري: إذا لم يتغير الوضع السياسي بالكامل في ليبيا لن تتجاوز مرحلة الفوضى

أكد المحلل السياسي الليبي عبدالله المقري، الأربعاء، أن الوضع فى ليبيا أصبح خطيرا حيث تغيرت الأحداث من فك الاشتباك إلي تغيير قواعد اللعبة في ليبيا.

وقال المقري فى تدوينة له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنه يجب طرد الأتراك وترحيل عملائهم من الأراضي الليبية، وفض كافة الاتفاقيات التي أبرمت معهم و إشعال النيران بها و طرد كل من يدين بالولاء لتركيا وقدم لها الدعم الاستخباراتي ودنس تراب ليبيا، وجرد المدن من السلاح، وتقديمهم للقضاء.

وأشار المقري إلي أنه من الضروري أيضا رجوع كل المهجرين والنازحين لديارهم ومزارعهم، واسترجاع كل الأملاك المنهوبة لاصحابها، لافتا إلي أنه لم يعد تغير قواعد الاشتباك ذات أهمية في ظل بقاء الميليشيات، أو تحولها الى هياكل أمنية تنقل سلوك الإجرام معها.


وأوضح المقري أنه إذا لم تتغير الأوضاع بالكامل من حيث الشكل السياسي الذي يحقق الانطلاق الصحيح لمرحلة البناء الأفضل ضمن قدرة الدولة الوطنية في إرساء قواعد النظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي لن يتم تجاوز مراحل الفوضى والعنف .