الأغا : جماعة الإخوان الإرهابية عرقلت المراجعة الدولية للمصرف المركزي

كشف رئيس لجنة أزمة السيولة بالمصرف المركزي بالبيضاء رمزي الآغا، الخميس، عن أسباب عرقلة المراجعة الدولية للمصرف المركزي، قائلا إن الأطراف المعرقلة للعملية هم أعضاء في جماعة الإخوان الإرهابية الذين يسيطرون على ديوان المحاسبة بقيادة خالد شكشك و يديرون المصرف المركزي طرابلس وعلى رأسهم الصديق الكبير وعلي فتحي عقوب، بالإضافة إلى رئيس ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة خالد المشري، متحججين بقوانين محلية.

وأوضح الأغا فى تصريحات صحفية، أن شكشك أكد على أن طلب المراجعة الدولية للمصرف يتعارض مع قانون المصارف الليبي الذي يقضي بأن الديوان هو الجهة المخولة بمراجعة حسابات المركزي، مشيرا إلى أن التعلل بالقانون لا فائدة منه.

ولفت الأغا إلى أنه إذا تم تطبيق القانون فإن وجود الصديق الكبير على رأس مصرف ليبيا المركزي في طرابس هو مخالفة صريحة للقانون لعدة أسباب، موضحا أن هذه الأسباب تضمنت إقالته من قبل مجلس النواب ،و انتهاء مدته القانونية لشغل منصبه وفق قانون المصارف.