الكشف عن تورط مسؤولي الوفاق وفي مقدمتهم باشاغا في السماح لـ ليفي بزيارة ليبيا

فضحت مصادر إعلامية عددا من مسؤولي حكومة الوفاق غير المعتمدة، وكشفت تورطهم في السماح للصهيوني برنارد ليفي بزيارة ليبيا عبر مطار مصراتة.

وأوضحت المصادر أن الإعلامي عماد شنب، مستشار وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، هو من قام بتنسيق لقاء الصهيوني ليفي مع عضو مجلس النواب الموازي، سليمان الفقيه، ومحمد السبتي (طيارة)، ورئيس المجلس العسكري مصراتة الأسبق رمضان زرموح.

كما ذكرت مصادر إعلامية أخرى أن ليفي وصل صباح السبت إلى مطار مصراتة بدعوة من المكتب الإعلامي لبشاغا، مشيرة إلى أن باشاغا منح بشكل شخصي وتوجيه مباشر لإعطاء ليفي تأشيرة دخول عبر مطار مصراتة المدني السبت، صادرة من خارجية الوفاق، مبينة أنه أعطى كذلك الإذن لطائرة ليفي بالهبوط في مصراتة، وكلف فرقة أمنية بتأمينه وحمايته بمقر إقامته بالمدينة.

يأتي هذا بينما دافع باشاغا عن اتهامه بالسماح لليفي بزيارة ليبيا، وبرر ذلك في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع “تويتر” على اعتبار أنه شخصية صحفية.