“ولد الشيخ أحمد” لـ” الطرابلسي”: نرفض التدخل الأجنبي في ليبيا وندعم الحل السياسي

عقد وزير الشؤون الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اجتماعا، الأحد، مع القائم بالأعمال في سفارة ليبيا بموريتانيا موسى الطرابلسي لبحث مستجدات الأوضاع في ليبيا و سبل ضمان وحدتها وسيادتها.

وأوضحت مصادر صحفية أن ولد الشيخ أحمد شدد خلال اللقاء على أنه لا سبيل إلى حل الأزمة في ليبيا دون الوقف الشامل والفوري لإطلاق النار والإنخراط في حل سياسي على أساس المرجعيات الدولية.

وأشارت المصادر إلى أن ولد الشيخ أحمد أعرب عن قلق بلاده من استمرار التدخل الأجنبي بليبيا مؤكدا أن الحل السياسي وحده هو الكفيل بوضع حد نهائي للوجود الأجنبي والأطماع الجيوسياسية والاقتصادية الخارجية.

ولفتت المصادر إلى أن ولد الشيخ أحمد أكد لـ” الطرابلسي” أن حكومة الوفاق غير المعتمدة تحمل مسؤولية القبول بوقف إطلاق النار واتخاذ الإجراءات الكفيلة بعدم إطالة أمد الأزمة وما تشكله من تهديد للجوار العربي المباشر ولاستقرار وأمن ليبيا.