في ذكرى استشهاده.. عمر المختار يبقى أيقونة المقاومة ورمز الجهاد

تمر اليوم ذكرى استشهاد شيخ المجاهدين، عمر المختار، والذي لقب أيضا بأسد الصحراء وشيخ الشهداء.

وولد شيخ المجاهدين عمر بن مختار بن عمر المنفي الهلالي، بقرية جنزور قرب طبرق في 20 أغسطس عام 1862، واستشهد مجاهدا ضد الاحتلال الإيطالي في 16 سبتمبر عام 1931.

عاصر أسد الصحراء حروب التحرير منذ بدايتها، وهو أحد أشهر المقاومين العرب  والمسلمين وقائد السنوسيين في ليبيا.

وقع شيخ الشهداء أسيرا لدى الاحتلال الإيطالي يوم 11 سبتمبر عام 1931 عقب محاصرته في وادي بوطاقة، ونفذ في حقه حكم الإعدام شنقا، وجمع الإيطاليون يوم إعدامه حشدا كبيرا من الناس، وأجبروا أهل بنغازي على مشاهدة تنفيذ الحكم، وحضر يومها ما لا يقل عن 20 ألف شخص.

ومن أشهر مقولات شيخ المجاهدين، عمر المختار، “نحن لن نستسلم.. ننتصر أو نموت”.