12 عنصرًا طبيًا مساعدًا ببني وليد يعودون إلى عملهم بعد التعافي من كورونا

أظهرت نتائج الفحص الطبي، اليوم الأربعاء، شفاء اثني عشر شخصا من العناصر الطبية المساعدة، كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا.

وأضافت وزارة الصحة في حكومة الوفاق غير المعتمدة، في بيان لها عبر موقع التواصل الاجتماعي، أن هؤلاء الأشخاص كانوا يعملون بمستشفى «بني وليد العام»، وأنهم أصيبوا بالفيروس أثناء تقديمهم الخدمات الطبية للمواطنين.

وقالت الوزارة، أن العناصر الطبية المساعدة سيعودون للعمل بالمستشفى، في أقرب وقت ممكن.

وكان خمسة وستون عنصرًا طبيًا وطبيًا مساعدًا من مدينة مصراته، قد عادوا إلى ممارسة أعمالهم الأسبوع الماضي، بعد شفائهم من الفيروس.

يذكر أن مدينة مصراته كانت قد سجلت ما يقارب 100 إصابة بفيروس كورونا بين العناصر الطبية والطبية المساعدة العاملين بمراكز العزل، والفرز، والكشف.