جويلي: اتفاق معيتيق و”حفتر” بشأن النفط “مرفوض”

أعرب آمر ما تسمى بغرفة العمليات المشتركة التابعة لحكومة الوفاق غير المعتمدة، أسامة جويلي، عن رفضه اتفاق نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، مع “حفتر” بشأن إعادة إنتاج وتصدير النفط.

وقال جويلي في تصريح له إنه ينتظر موقفا من أعضاء المجلس الرئاسي ومجلس النواب الموازي بشأن اتفاق معيتيق مع حفتر، واصفا ما يجرس من تفاهمات بشأن النفط بـ”المهازل” التي لن تمر، مشيرا إلى أن أي اتفاق غير معلن سيكون مصيره الفشل، على حد قوله.

وأضاف جويلي أنه من يحرص على وحدة ليبيا فليظهر تنازلاته وليتعفف عن مصالحه الشخصية في الحوارات الدولية القادمة.

هذا وكان حفتر قد أعلن في وقت سابق، الجمعة، أن قيادة الجيش قررت استئناف إنتاج وتصدير النفط بشروط، فيما كشف معيتيق عن تفاصيل الاتفاق الخاص بإيرادات النفط الناجم عن الحوار الليبي الليبي، موضحا أنه تم تشكيل لجنة فنية مشتركة سيكون مهامها  الإشراف على إيرادات النفط وضمان التوزيع العادل للموارد، فيما لم يشر إلى تركيبة اللجنة وهوية أعضائها.

كما وجه رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية، ناجي المغربي، الموانئ والشركات النفطية باستئناف العمل بداية من يوم أمس الجمعة، بحسب ما أفادت مصادر إعلامية.